فعاليات

لقاء صلة الثالث في مدينة جدة.."المرأة السعودية في المنظمات الدولية: من السعودية إلى العالمية"

15 ديسمبر، 2012م
الموقع Riyadh


في لقاء صلة جدة الثالث ، استضافت شبكة صلة الدكتورة ثريا بنت أحمد عبيد، الرئيس السابق لصندوق السكان ووكيلة الأمين العام للأمم المتحدة ٫ و تعتبر د. ثريا عبيد شخصية متميزة و رائدة لكونها أول سعودية تحصل على منحة دراسية من الحكومة لمتابعة دراساتها العليا في الولايات المتحدة الأمريكية وأول سعودية تبوأت منصبا هاما و بارزا في الأمم المتحدة.

بدأ اللقاء الذي حضره أكثر من مائتين من السيدات المهنيات بالتعارف المهني وتبادل بطاقات العمل في الساعة الأولى. وفي الساعة الثانية انطلاق النقاش حول موضوع اللقاء وهو "المرأة السعودية في المنظمات الدولية: من السعودية إلى العالمية".

أدارت السيدة سمر فطاني الحوار مع د.ثريا عبيد، حيث تطرقت المناقشات إلي خبرات د.ثريا و تجاربها الطويلة في المنظمات الدولية.

من أبرز المقولات التي ذكرتها د.ثريا عبيد:

"أشكر صلة و أنا قلبي دائما مع الشباب و سجلت و أصبحت عضوة في صلة لأصبح قريبة من الشابات الواعدات"

"فلسفتي بالقيادة أن أشعر موظفي أن المشروع مشروعهم و أنهم أساس النجاح حيث نجاحهم هو نجاحي"

و قالت لمى نصير عضو مؤسس و٫ رئيس صلة جدة "اليوم نشهد ثالث لقاءات صلة الدورية بجدة باستضافة د.ثريا عبيد التي تعد مفخرة لكل سعودية انطلقت للعالمية مع الحفاظ على هويتها العربية الاسلامية وقدوة لكل سيدة مهنية، ونتطلع في صلةلإطلاق مشروع ريادي للإرشاد المهني بمدينتي الرياض وجدة خلال العام 2013 والذي يهدف إلى تقديم فرصة الإرشاد المهني للسيدات المهنيات

كما قالت دينا مدني، عضو مؤسس لصلة جدة " كوني أعمل في منظمة التعاون الإسلامي فقد ألهمتني الدكتورة ثريا بنصائحها الثمينة و حكمتها و فلسفتها في القيادة التي انبثقت عن خبرتها الطويلة في الأمم المتحدة وتوليها منصب الأمين العام المساعد- أن المرأة السعودية قادرة للتوصل لأعلى المناصب العالمية حيث أشاد بعملها الأمين العام السابق كوفي عنان منوها بأنها الأقدر على تولي هذا المنصب"

انتهى اللقاء بحوار مفتوح بين العضوات و ضيفات اللقاء

   © 2018 صلة+. جميع الحقوق محفوظة.
دوبرافو